دليل الخطباء و الوعاظ لشهر جمادى الأولى

دليل الخطباء و الوعاظ لشهر جمادى الأولى

هذا الدليل تم فيه جدولة أحداث السيرة النبوية في شهر جمادى الأولى بغض النظر عن سنة الحدوث، مع أن سنة الحدوث مدرجة ، و تم ذكر كل حدث بطريقة مختصرة تشير للحدث و تلخصه دون خلل، لكنها إشارة غير كافية للإلمام به من كل جوانبه، ولذلك يتعين الرجوع لكتب السيرة و لتفاسير القرآن الكريم للاطلاع على الحدث بشكل أوسع و أوفى. كما أن الإشارات تتضمن أحياناً في ضمنها ما يشير لبعض المفاهيم و الإرشادات. بقي أن نقول أن كل شهر هجري له جدول خاص به يتضمن أحداثه.

دليل الدعاة لشهر جمادى الأولى:


 

اليوم

الحدث

ملخصات و إشارات

أواخر جمادى الأولى، السنة الثانية للهجرة.

غزوة ذي العُشيرة.

v    العُشيرة منطقة بناحية ينبع.

v    سبب الغزوة : اعتراض عيرلقريش كانت ذاهبة للشام.

v    كانت العير قد سبقت المسلمين بأيام، فلم يوجد قتال.

v    خرج الرسول فيها على رأس ما بين مائة وخمسين ومائتي مقاتل، والخروج لم يكن بالإكراه، لأن الجهاد لم يكن قد فُرض بعد.

v    عقد الرسول في هذه الغزوة معاهدة عدم اعتداء مع بني مُدلِج وحلفائهم.

جمادى الأولى، السنة الرابعة للهجرة.

غَطفان تهم بغزو المدينة.

v    –  وكان ذلك نتيجة لغزوة أحد، حيث ظن الكفار أن شوكة المسلمين انكسرت،  وخصوصاً بعد حادثتي الرجيع وبئر معونة.

أول شهر جمادى الأولى، السنة الرابعة للهجرة

غزوة ذات الرقاع في أرض نجد.

v    هناك اختلاف في التسمية ، والتاريخ،  لذا يرجى الرجوع لجدول شهر ربيع الأول.

جمادى الأولى، السنة السادسة للهجرة.

غزوة بني لحيان.

v    – هناك روايات تقول أن الغزوة حدثت في ربيع الأول.

v    – بني لحيان هم الذين اغتالوا أصحاب الرسول فيما يعرف بيوم الرجيع في صفر من السنة الثانية للهجرة.

v    – خرج الرسول إليهم في مئتين من أصحابه، وانتهى إلى مكان استشهاد أصحابه (بطن غُراد)، فترحم عليهم ودعا لهم.

v    – هرب بنو لحيان، ولم يوجد قتال، ومكث الرسول في أرضهم يومين، ثم رجع إلى المدينة.

جمادى الأولى، السنة السادسة للهجرة.

سرية زيد إلى العِيص.

v    خرج في سبعين ومائة راكب يريد إصابة أموال لقريش كانت في تجارة مع أبي العاص خَتَن رسول الله (زوج ابنته زينب).

v    استولى المسلمون على العير، وهرب أبو العاص, ودخل على زوجته زينب واستجار بها وسألت زينب من الرسول أن يرد المسلمون الأموال لأبي العاص.

v    خيّر الرسول المسلمين بين رد الأموال أو الاحتفاظ بها، فرد المسلمون جميع الأموال والعير، فرجع أبو العاص لقريش ورد إليهم أموالهم، ثم رجع للمدينة وأسلم، ورد الرسول له زوجته زينب بالنكاح الأول على أصح الروايتين.

ليلة الثلاثاء, العاشر من جمادى الأولى، في العام السابع للهجرة.

ابن كسرى يقتل أباه.

v    كان ابن كسرى اسمه شيرويه.

v    دعا الرسول على كسرى أن يمزق الله ملكه بعدما علم أنه مزق كتاب رسول الله.

v    حدث هذا الحدث بينما رسولا كسرى في المدينة يريدان أسر رسول الله والذهاب به لكسرى.

جمادى الأولى، السنة الثامنة للهجرة.

غزوة مُؤتة.

v    تعتبر هذه الغزوة أول احتكاك عسكري بين المسلمين و النصارى.

v    مُؤتة تقع في أرض البلقاء ببلاد الشام.

v    أمَّر الرسول على الجيش زيد بن حارثة، وإن أصيب زيد فجعفر بن أبي طالب، فعبد الله بن رواحة، وكان الجيش قوامه ثلاثة آلاف مقاتل.

v    نزل المؤمنون بمَعان ومكثوا ليلتين، وهرقل نزل بمآب في ألف من الروم ثم انضم له مائة ألف من حلفائه من العرب.

v    المسلمون يتشاورون ويكادون يرسلون لرسول الله في المدينة ليستشيروه ، لكن عبد الله بن رواحة شجع الناس, وذكرهم بأننا لا نقاتل بعدد ولا عدة ولكن بما أكرمنا الله به.

v    من الضروري الرجوع لكتب السيرة في استخلاص العبر ومعرفة تفاصيل هذه الغزوة.

جمادى الأولى، السنة التاسعة للهجرة.

خروج النبي لتبوك.

v    هذا تاريخ خروج النبي للغزوة وليست الغزوة نفسها، حيث وقعت الغزوة نفسها في رجب واستغرق الخروج خمسين يومًا.

v    أُنظر سورة التوبة ، آية 38 ،42 ، 43 ، 47 ، 49 ، 65 ، 74 – 102 .

v    ينبغي الرجوع لحيثيات الغزوة في كتب السيرة.

v    من المهم التعرض لفعل المنافقين وصفاتهم والتي تجلت في هذه الغزوة.

v    من المهم إبراز قصة الصحابة الثلاثة الذين خلفوا في الغزوة، ثم تاب الله عليهم.

Leave a Reply