أحاديث نبوية صحيحة عن الأسر والأسرى في الإسلام

((تصتيف الأحاديث حسب موقع الدرر السنية، وهي أحاديث صحيحة))

 

قلت لعلي رضي الله عنه : هل عندكم شيء من الوحي إلا ما في كتاب الله ؟ قال : والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ، ما أعلمه إلا فهما يعطيه الله رجلا في القرآن ، وما في هذه الصحيفة . قلت : وما في الصحيفة قال : العقل ، وفكاك الأسير ، وأن لا يقتل مسلم بكافر .

الراوي: أبو جحيفة السوائي (صحابي) المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 3047
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

أطعموا الجائع ، وعودوا المريض ، وفكوا العاني . قال سفيان : والعاني الأسير .

الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 5373
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

بعث النبي صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد إلى بني جذيمة ، فلم يحسنوا أن يقولوا : أسلمنا ، فقالوا صبأنا صبأنا ، فجعل خالد يقتل ويأسر ، ودفع إلى كل رجل منا أسيره ، فأمر كل رجل منا أن يقتل أسيره ، فقلت : والله لا أقتل أسيري ، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره ، فذكرنا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : ( اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد بن الوليد ) . مرتين .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 7189
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

جعل النبي صلى الله عليه وسلم على الرماة يوم أحد عبد الله بن جبير ، فأصابوا منا سبعين ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أصابوا من المشركين يوم بدر أربعين ومائة ، سبعين أسير وسبعين قتيلا ، قال أبو سفيان : يوم بيوم بدر ، والحرب سجال .

الراوي:  البراء بن عازب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 3986
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

لما بعث أهل مكة في فداء أسراهم بعثت زينب في فداء أبي العاص بمال وبعثت فيه بقلادة لها كانت عند خديجة أدخلتها بها على أبي العاص قالت فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم رق لها رقة شديدة وقال إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها الذي لها فقالوا نعم وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ عليه أو وعده أن يخلي سبيل زينب إليه وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة ورجلا من الأنصار فقال كونا ببطن يأجج حتى تمر بكما زينب فتصحباها حتى تأتيا بها

الراوي:  عائشة المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود – الصفحة أو الرقم: 2692
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

 

قال لي عمر ، رضي الله عنه ، حين طعن : اعلم أن كل أسير من المسلمين في أيدي المشركين فكاكه من بيت مال المسلمين

الراوي:  ابن عباس المحدث: البوصيري - المصدر: إتحاف الخيرة المهرة – الصفحة أو الرقم: 5/173
خلاصة حكم المحدث: حسن

 

من أقام البينة على أسير فله سلبه

الراوي: أبو قتادة المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير – الصفحة أو الرقم: 8499
خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم حين فرغ من بدر : عليك بالعير ليس دونها شيء ، فناداه العباس بن عبد المطلب وهو أسير في وثاقه : إنه لا يصلح لك ، قال : ولم ؟ قال : لأن الله عز وجل إنما وعدك إحدى الطائفتين ، وقد أعطاك ما وعدك

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير – الصفحة أو الرقم: 2/102
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة إلى صحته]

 

لما قتل الذين ببئر معونة ، وأسر عمرو بن أمية الضمري ، قال له عامر ابن الطفيل : من هذا فأشار إلى قتيل ، فقال له عمرو بن أمية : هذا عامر بن فهيرة ، فقال : لقد رأيته بعد ما قتل رفع إلى السماء ، حتى إني لأنظر إلى السماء بينه وبين الأرض ، ثم وضع ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم خبرهم فنعاهم ، فقال : ( إن أصحابكم قد أصيبوا ، وإنهم قد سألوا ربهم ، فقالوا : ربنا أخبر عنا إخواننا بما رضينا عنك ورضيت عنا ، فأخبرهم عنهم ) . وأصيب يومئذ فيهم عروة بن أسماء بن الصلت فسمي عروة به ، ومنذر بن عمر سمي به منذرا .

الراوي: عروة بن الزبير المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 4093
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

لما كان يوم بدر ، نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المشركين وهم ألف ، وأصحابه ثلاثمائة وتسعة عشر رجلا . فاستقبل نبي الله صلى الله عليه وسلم القبلة . ثم مد يديه فجعل يهتف بربه ( اللهم ! أنجز لي ما وعدتني . اللهم ! آت ما وعدتني . اللهم ! إن تهلك هذه العصابة من أهل الإسلام لا تعبد في الأرض ) فما زال يهتف بربه ، مادا يديه ، مستقبل القبلة ، حتى سقط رداؤه عن منكبيه . فأتاه أبو بكر . فأخذ رداءه فألقاه على منكبيه . ثم التزمه من ورائه . وقال : يا نبي الله ! كذاك مناشدتك ربك . فإنه سينجز لك ما وعدك . فأنزل الله عز وجل : { إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين } [ 8 / الأنفال / 9 ] فأمده الله بالملائكة . قال أبو زميل : فحدثني ابن عباس قال : بينما رجل من المسلمين يومئذ يشتد في أثر رجل من المشركين أمامه . إذ سمع ضربه بالسوط فوقه . وصوت الفارس يقول : اقدم حيزوم . فنظر إلى المشرك أمامه فخر مستلقيا . فنظر إليه فإذا هو قد خطم أنفه ، وشق وجهه كضربة السوط . فاخضر ذلك أجمع . فجاء الأنصاري فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال ( صدقت . ذلك مدد السماء الثالثة ) فقتلوا يومئذ سبعين . وأسروا سبعين . قال أبو زميل : قال ابن عباس : فلما أسروا الأسارى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بكر وعمر ( ما ترون في هؤلاء الأسارى ؟ ) فقال أبو بكر : يا نبي الله ! هم بنو العم والعشيرة . أرى أن تأخذ منهم فدية . فتكون لنا قوة على الكفار . فعسى الله أن يهديهم للإسلام . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما ترى ؟ يا ابن الخطاب ؟ ) قلت : لا . والله ! ما أرى الذي رأى أبو بكر . ولكني أرى أن تمكنا فنضرب أعناقهم . فتمكن عليا من عقيل فيضرب عنقه . وتمكني من فلان ( نسيبا لعمر ) فأضرب عنقه . فإن هؤلاء أئمة الكفر وصناديدها . فهوى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قال أبو بكر . ولم يهو ما قلت . فلما كان من الغد جئت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر قاعدين يبكيان . قلت : يا رسول الله ! أخبرني من أي شيء تبكي أنت وصاحبك . فإن وجدت بكاء بكيت . وإن لم أجد بكاء تباكيت لبكائكما . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أبكي للذي عرض على أصحابك من أخذهم الفداء . لقد عرض علي عذابهم أدنى من هذه الشجرة ) ( شجرة قريبة من نبي الله صلى الله عليه وسلم ) وأنزل الله عز وجل : { ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض . إلى قوله : فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا } [ 8 / الأنفال / 67 - 69 ] فأحل الله الغنيمة لهم .

الراوي:عبدالله بن عباس و عمر بن الخطاب المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 1763
خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

أن النبي صلى الله عليه وسلم فدى بامرأة ناسا من المسلمين كانوا أسرى بمكة

الراوي: +- – المحدث: ابن دقيق العيد - المصدر: الإلمام بأحاديث الأحكام – الصفحة أو الرقم: 2/781
خلاصة حكم المحدث: ثابت وهو في صحيح مسلم بمعناه

 

لما كان يوم بدر وأخذ – يعني النبي صلى الله عليه وسلم – الفداء أنزل الله عز وجل { ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض } إلى قوله { لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم } [ الأنفال 67 - 68 ] يعني من الفداء ، ثم أحل لهم الغنائم

الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: ابن دقيق العيد - المصدر: الإلمام بأحاديث الأحكام – الصفحة أو الرقم: 2/473
خلاصة حكم المحدث: [اشترط في المقدمة أنه] صحيح على طريقة بعض أهل الحديث

 

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم بدر : من قتل قتيلا فله كذا ، ومن أسر أسيرا فله كذا وكذا

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن الملقن - المصدر: البدر المنير – الصفحة أو الرقم: 7/334
خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط الصحيح

 

 

Freelance Web Developer

Leave a Reply