مؤسسة أمريكية تختار مهندسين من غزة ضمن الشخصيات المؤثرة على مستوى العالم في مجالي الهندسة و التكنولوجيا لعام 2013

 

 

 اختارت مؤسسة Marquis who’s who  الأمريكية والتي تهتم بالشخصيات المتميزة والمؤثرة في مختلف المجالات على مستوى العالم شخصيتان فلسطينيتان من قطاع غزة ضمن الشخصيات المؤثرة في تخصصاته، ففي جالات العلوم والهندسة اختارت الدكتور فريد صبح القيق– عميد التخطيط والتطوير بالجامعة الإسلامية، والأستاذ المشارك في تخصص التخطيط العمراني المستدام في قسم الهندسة المعمارية، ضمن قائمة الشخصيات المؤثرة عالمياً في مجال تخصصه، كما اختارت المهندس اشرف ياسين الاسطل من قطاع غزة ضمن الشخصيات المؤثرة والمتميزة في مجال التكنولوجيا على مستوى العالم، نظرا لتميزه في توظيف وتطبيق حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتطوير المجتمع سواء من خلال الحلول العملية او البحوث العلمية على مدار السنوات الخمس عشر الماضية ، وقررت إدراج إسميهما وسيرتهما الذاتية ضمن الإصدار الخاص لها عن الشخصيات المؤثرة لعام 2013م على مستوى العالم .وتعمل المؤسسة الأمريكية منذ 120 عاما على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، ونشرت عملها على مستوى العالم خلال الـ30 سنة الأخيرة، وتنشر ملخصات للمشاهير ذوى القدرات المتميزة في تخصصهم، وتصدر كذلك كتابا سنويا يضم أسماء المشاهير المؤثرين على مستوى العالم. ويسجل للمؤسسة الرصانة والثقة العالمية في كل ما ينشر عنها ويحفظ لمشاهيرها التميز والشهرة العالمية على مدى الأجيال المتعاقبة.الدكتور فريد صبح القيق قد حصل على درجة الدكتوراه في التخطيط العمراني من جامعة نوتنجهام بالمملكة المتحدة في العام 2004، ويعمل محاضراً في الجامعة الاسلامية بغزة منذ أكثر من خمسة عشر عاماً. ويشغل حالياً الدكتور القيق منصب عميد التخطيط والتطوير، وقد شغل سابقاً منصب نائب عميد كلية الهندسة ورئيس قسم الهندسة المعمارية ومشرف الدراسات العليا ومدير مركز عمارة التراث بالجامعة الإسلامية. كما تولى د. القيق رئاسة مجلس إدارة مركز تدريب نقابة المهندسين ورئيس لجنة عمارة مدني ونائب رئيس فرع غزة بنقابة المهندسين في دورة وحدة الوطن ما بين العام 2007 و2010، ويتقلد حالياً رئاسة لجنة العمارة في دورة البناء والتعمير. كذلك فان د. القيق هو عضو مؤسس ورئيس للعديد من المؤسسات المجتمعية مثل عضويته في مجلس إدارة معهد الأمل للأيتام بغزة، وقيامه برئاسة لجنة التراث ضمن اللجنة الوطنية العليا لرعاية فعاليات القدس عاصمة للثقافة العربية 2009. 

وحديثاً تم نشر أطروحة الدكتوراه للدكتور القيق من قبل الدار الأوروبية للمنشورات الجامعية على هيئة كتاب بعنوان “التخطيط العمراني المستدام والبيئة” والذي أصبح من الكتب المعروفة على مستوى العالم في مجال العمران المستدام. وساهم الدكتور القيق في نشر العديد من الأبحاث العلمية المحكمة في مجلات ومؤتمرات دولية، حيث ساهمت هذه الأبحاث في معالجة قضايا عمرانية ملحة وتطوير القاعدة البحثية للعديد من المجالات العمرانية المتخصصة في قطاع غزة. كذلك فان وجود د. القيق كمسئول التحرير لمجلة العمران والتي تعتبر من أهم المجلات المعمارية المتخصصة على مستوى الوطن قد أتاحت له المساهمة بشكل فاعل في تطوير الأداء المعماري المحلي.

أما المهندس الفلسطيني اشرف الأسطل، الخبير والإستشاري في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فقد استطاع أن يخترق الحصار نحو العالمية من خلال الدراسة والبحث المتواصل لتوظيف وتطبيق حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتطوير المجتمع سواء من خلال الحلول العملية أو البحوث العلمية على مدار السنوات الـ15 الماضية.الجدير بالذكر، أن المهندس الأسطل يحمل درجة الماجستير في إدارة الأعمال إضافة إلى الدرجة الجامعية الأولى في هندسة الحاسوب. كما أنه يحمل عدة شهادات إحتراف دولية في مجالات إدارة المشاريع ونظم المعلومات، وقد حصد خلال السنوات الماضية عدة جوائز مهنية على المستويين الوطني والعربي. إضافة لما سبق فإن المهندس الأسطل يتمتع بعضوية متميزة في عدة مؤسسات دولية مرموقة في مجالات إدارة المشاريع ودعم أبحاث التكنولوجيا مثل الأكاديمية الأمريكية في إدارة المشاريع ومعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات IEEE. ومن المقرر أن تنشر المؤسسة الأمريكية في الإصدار الخاص لها الـ30 (Pearl Anniversary) من كتابها المزمع إصداره في نوفمبر 2012 ملخصا عن سيرة المهندس أشرف الأسطل، ويشمل الملخص: الدرجات العلمية التي حصل عليها, خبرته العملية واهتماماته البحثية، والجوائز التي حصل عليها, وعنوانه وبريده الالكتروني للتواصل معه.

 

وبهذه المناسبة يتشرف المشرف العام لمجلة البدر الإلكترونية بتقديم التهنئة للزميلين ولكل العرب والمسلمين، ونسأل الله لهم دوام التقدم والنجاح.

 

Leave a Reply