رحيل الأستاذ الدكتور الشيخ الفقيه العلامة عبد الكريم زيدان (1336هـ ـــــ 1434هـ )

زيدان

 

أعلن يوم الإثنين الماضي وفاة العالم الرباني الجليل الدكتور عبد الكريم زيدان وذلك في صنعاء في اليمن، عن عمر يناهز السابعة والتسعين من العمر.

وزيدان عراقي الجنسية ومقيم في اليمن منذ سنوات يدّرس في جامعة الإيمان التي يرأسها الشيخ عبدالمجيد الزنداني.

 و كان الدكتور عبد الكريم زيدان بهيج العاني هو المراقب العام السابق لجامعة الإخوان المسلمين في العراق حتى عام 1992، رحل إلى العمل في اليمن وعمل في العديد من جامعاتها.

تم انتخابه مراقباً عاماً للإخوان المسلمين في العراق عام 1960م وبقي على رأس منصبه حتى عام 1992م، ثم غادر للعمل في جامعات اليمن، وكان يدر تنظيم الإخوان في العراق في الثلاثين عاماً بالسرية والكتمان، قبل تسليمه أمانة التنظيم لسلفه كما هي بيضاء ناصعة ولله الحمد.

وفيما يلي سيرة ذاتيه للدكتور عبد الكريم زيدان (كما ذكر ذلك موقع المسلم بتصرف):

 سيرة ذاتية

  • د. عبد الكريم زيدان بهيج العاني المراقب العام السابق لجامعة الإخوان المسلمين في العراق، وأحد علماء أهل السنة في العراق، وأحد علماء أصول الفقه والشريعة الإسلامية.

  • ولد ببغداد سنة 1917م ونشأ فيها وتدرج. تعلم قراءة القرآن الكريم في مكاتب تعليم القرآن الأهلية. رحل إلى العمل في اليمن وعمل في العديد من جامعاتها.

  • أكمل دراسة الأولية في بغداد. دخل دار المعلمين الابتدائية وبعد تخرجه فيها أصبح معلما في المدارس الابتدائية دخل كلية الحقوق ببغداد وتخرج فيها. عين بعدها مديرا لثانوية النجيبية الدينية. التحق بمعهد الشريعة الإسلامية من جامعة القاهرة ونال الماجستير بتقدير ممتاز وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة القاهرة سنة 1962 بمرتبة الشرف الأولى.

  (كانت له دراسات خاصة في الفقه الإسلامي وفي مراجعه المهمة ولاسيما كتب شيخ الإسلام ابن تيمة وتلميذه ابن القيم الجوزية وكذلك دراسات ومناقشات في مسائل الفقه الإسلامي قبل وبعد التحاقي بمعهد الشريعةالإسلامية بجامعة القاهرة).
*  اللقب العلمي للدكتور عبد الكريم زيدان أستاذ في الشريعة الإسلامية.

  • وشغل فضيلته المناصب العلمية الآتية : أستاذ الشريعة الإسلامية ورئيس قسمها في كلية الحقوق جامعة بغداد سابقاً، ثم أستاذ الشريعة الاسلامية ورئيس قسم الدين بكلية الآداب جامعة بغداد سابقاً، وبعدها أستاذ الشريعة الإسلامية في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة بغداد وعميدها سابقاً.

  • غادر العراق عام 1992، وعمل أستاذاً للشريعة الاسلامية بقسم الدراسات الإسلامية ودراسة الماجستير والدكتوراه بجامعة صنعاء ومازال بهذا المنصب لحد الآن.

  • ويعمل أيضاً أستاذا بقسم الفقه وأصوله بجامعة الإيمان بصنعاء.

  • الدكتور عبد الكريم زيدان عضو العديد من المجامع العلمية الإسلامية منها مجلس علماء الجامعة الاسلامية منذ السبعينيات، وعضو مجلس المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي منذ عام 2000، عضو مجلس المجمع الفقهي الإسلامي بجامعة الإيمان بصنعاء.

  • حائز على جائزة الملك فيصل العالمية في الدراسات الإسلامية سنة 1417 هـ / 1997م.

الموروثات العلمية للشيخ:

  • والمتتبع لإنتاجه العلمي يرى أهمية المواضيع المطروحة، كمقارنة الأحكام الشرعية بالأحكام الوضعية في كتابه نظرات في الشريعة الإسلامية مقارنة بالأحكام الوضعية،

  • ثم كتابه المهم السنن الإلهية في الأمم والأفراد والجماعات التي أبرز فيه آثار البطر والكفر بنعم الله والظلم والفسق على دمار الأمم ويأتي ذلك كتنبيه لهذه الأمة مما وقعت فيه الأمم الغابرة التي استحقت غضب الله.

  • وتجدر الإشارة إلى العمل الفكري الذي تناول به مواضعيه حيث أخرج الكثير من مواضيع الفقه من نطاق التجميع إلى ساحة الإبداع وفضائه الرحب مستلهماً روح المعاصرة ومستفيداً من سعة اطلاعه على الأحكام الوضعية ساعده على فضح عوارها وعجزها عن الإحاطة بالقضايا البشرية المعقدة المتغيرة وأظهر من خلال ذلك بالحجة والبرهان عظمة التشريع الإسلامي في كل المجالات في مجال حقوق الأفراد يراجع كتبه:

  • «الفرد والدولة في الشريعة الإسلامية»

  • وأحكام الذميين والمستأمنين في دار الإسلام

  • وفي مجال العلاقات الدولية وغيرها

له الكثير من البحوث العلمية والمؤلفات منها :

  • الفرد والدولة في الشريعة الإسلامية

  • أحكام الذميين والمستأمنين في دار الإسلام

  • بحوث فقهية معاصرة.

  • الوجيز في أصول الفقه

  • موجز الأديان في القرآن

  • المفصل في أحكام المرأة والبيت المسلم ويقع في( 11) جزءاً

  • المستفاد من قصص القرآن للدعوة والدعاة

  • الإيمان بالقضاء والقدر

  • اللقطة وأحكامها في الشريعة

  • مجموعة بحوث فقهية.

  • أصول الدعوة

  • القيود الواردة على الملكية الفردية

  • القصاص والديات في الشريعة الإسلامية

  • المدخل لدراسة الشريعة الإسلامية

  • الوجيز في شرح القواعد الفقهية

  • نظرات في الشريعة الإسلامية مقارنة بالقوانين الوضعية

  • نظام القضاء في الشريعة الإسلامية

  • بالإضافة إلى العديد من المؤلفات والبحوث غير المطبوعة.

بحوث لفضيلته:

–       أثر القصود في التصرفات والعقود.

–       اللقطة وأحكامها في الشريعة الإسلامية.

–       أحكام اللقيط في الشريعة الإسلامية.

–       حالة الضرورة في الشريعة الإسلامية.

–       الشريعة الإسلامية والقانون الدولي العام.

–       الاختلاف في الشريعة الإسلامية.

–       عقيدة القضاء والقدر وآثرها في سلوك الفرد.

–       العقوبة في الشريعة الإسلامية.

–       حقوق الأفراد في دار الإسلام.

–       القيود الواردة على الملكية الفردية للمصلحة العامة في الشريعة الإسلامية

–       نظام القضاء في الشريعة الإسلامية.

–       موقف الشريعة الإسلامية من الرق.

–       النية المجردة في الشريعة الإسلامية.

–       مسائل الرضاع في الشريعة الإسلامية

رحم الله أستاذنا وتقبله في زمرة العلماء والصديقين ولصالحين والشهداء والأنبياء، وجمعنا به وبأهل العلم في الفردوس الأعلى عند محمد وصحبه

إعداد فريق العمل بالموقع، من مصادر عديدة

الجمعة 31/01/2014م

 

 

 

 

Leave a Reply