ملخص كتاب : التشيع… نشأته ومراحل تكوينه، للأستاذ/ د. أحمد بن سعد الغامدي

كتاب التشيع

بين يدي البحث:

أهل السنة والجماعة يؤمنون أن الله أنزل القرآن على سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم، ومن لم يؤمن بذلك فهو كافر، ويؤمنون أن الله اصطفى الأنبياء والرسل، ويعتقدون بأن الخلفاء الأربعة هم الأفضل على التوالي.

أما الشيعة فترى:

1-  أن الرسول بلغ ما أمره الله به، وبقي شياً محفوظاً عند سيدنا علي – رضي الله عنه.

2- ثم تقول رواياتهم أن علياً أطلع أبا بكر وعمر على ما عنده فرفضاه، فغضب عليهما وأبقاه محفوظاً لديه، وهو مخفي حتى اللحظة وسيظهره المهدي الذين زعموا أنه ولد عام 256م.

3-  ثم يقررون أن علياً وأحد عشر من ذريته سهم المكلفون بحفظ هذا الدين، وما يأتي من غير طريقهو فليس بدين.

4-  أن الناس ارتدوا بعد وفاة النبي إلا أفراداً معدودين وأنهم لم يتعرفوا على الدين الحق، ولذلك فالدين غير معروف.

5- بقي الحال هكذا لدرجة أن أئمتهم كانوا يفتون بفتاوى متناقضة خوفاً من الحكام، حسب زعمهم، ويرون أن آخر إمام ظاهر قد مات عام 260ه، ولذلك عاشوا حياة التقية، حتى ظهور دولة شيعية عام 322ه، فظهرت روايات بالآلاف، ودونت في عهدها موسوعات.

أسباب عدم صلاحية المصادر الشيعية مصدراً للدين، وقد أرجعها إلى تسعة أسباب وذكر الأدلة على ذلك من أفواه علمائهم، والتسعة هي:

تحميل ملخص كتاب التشيع 

Leave a Reply